enar

 

الرئيسية / اخر الأخبار / اختتام ورشة العمل التدريبية بمقر شبكة المنظمات الاهلية برام الله

اختتام ورشة العمل التدريبية بمقر شبكة المنظمات الاهلية برام الله

رام الله

 اختتمت شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية بمقرها برام الله قبل ظهر اليوم “الاثنين” دورة تدريبية حول الامن الرقمي وحماية المعلومات استهدفت 20 منسقا ومنسقة من العاملين في مجال الضغط والمناصرة والاعلام في المؤسسات الاعضاء في الشبكة  تناولت العديد من المحاور الهامة من بينها تعريف المشاركين بمفهوم الامن الرقمي، وحماية انظمة المعلومات، وطرق اختراق الاجهزة المختلفة وطرق حمايتها لمختلف التطبيقات الحديثة، وجرى خلالها تقديم تطبيقات عملية وامثلة عبر نماذج حية تحاكي عمليات القرصنة والاختراق والتدرب على حماية معلومات المؤسسات والحفاظ عليها بوسائط مختلفة .

واستمرت الدورة اربعة ايام وتاتي في ظل تصاعد عمليات الابتزاز وارتفاع معدلات الظاهرة في الاونة الاخيرة وبما تشكل من تهديد جدي للنسيج الاجتماعي، وتكتسب اهمية خاصة لدى مؤسسات المجتمع المدني وتاتي في اطار  تنفيذ مشروع الاتحاد الاوروبي الهادف لتنمية قدرات المؤسسات والشبكات المظلاتية بما تمثل من محرك اساس في عملية التنمية، والتاثير في السياسات العامة، والعمل على حماية المنظومة القانونية، وحق تشكيل الجمعيات واستقلالية عملها، وهو ما يتطلب بناء قدرات المؤسسات في شتى المجالات والمراكمة على تجاربها طوال السنوات الماضية للعب دور اكثر فعالية على الصعيد الوطني والمجتمعي  .

وافتتحت الدورة بكلمة ترحيبية لدعاء قريع المديرة التنفيذية للشبكة ومديرة المشروع اكدت فيها ان جيل الشباب يمكنه ان يلعب دورا فاعلا للمشاركة في صنع القرار، وحماية المؤسسات الاعضاء ونظم معلوماتها الرقمية في عصر السرعة وتكنولوجيا المعلومات من شانه ان يطور عمل هذه المؤسسات بشكل واسع ، واشارت الى ان الشبكة تعمل وفق خطتها الاستراتجية على عدة قطاعات هامة من بينها التعليم ، والصحة والزراعة، والبيئة، وحقوق الانسان، والحماية الاجتماعية، والمراة والشباب وبما يضمن سياسات تنموية على المستوى الرسمي تلبي الاحتياجات الاساسية لهذه القطاعات التي تشكل اهم العناصر لصمود المواطن في ظل التحديات، وبما فيها الضغط على الجهات الرسمية لتنفيذ سياسات مغايرة ، ومراقبة تنفيذ الخطط بناء على سلم الاولويات الذي تحدده الاحتياجات الرئيسية، وياتي  ذلك في سياق رؤية الشبكة ودورها في على الصعيد الداخلي للمؤسسات والصعيد المجتمعي .

من جهتها قالت صابرين عموري منسقة المشروع ان مشاركة هذا العدد من المنسقين ذوي الاختصاص في المؤسسات الاعضاء يعكس اهتماما عاليا منها لتطوير قدرات العاملين فيها لمواكبة المستجدات في مجال الحماية الرقمية وامن المعلومات، واوضحت ان هذا النشاط هو ضمن تدريبات ولقاءات وورش سيجري العمل عليها خلال الفترة القادمة

المدرب فادي صندوقة خبير تكنولوجيا المعلومات في الشبكة اشار الى ان المشاركين يتمتعون بقدرات كبيرة في مجال الامن الرقمي، وتعزيز التوجه لدى المؤسسات التي تولي اهمية لهذا الموضوع الهام يؤكد الاستفادة التي تعود على المؤسسات مشيرا الى ان مفاهيم الامن الرقمي تختلف من مؤسسة لاخرى حسب اختصاصها ومجال عملها موضحا ان الامن الرقمي  هو قضية سلوكية بالاساس وتحتاج للمتابعة والاهتمام بشكل دائم.