enar

 

الرئيسية / منشورات / مقالات و مواقف / ارسلت برقية لعائلات الضحايا – المنظمات الاهلية الارهاب العالمي يجتث بانهاء الاحتلال الاسرائيلي وبناء جبهة للتضامن الدولي

ارسلت برقية لعائلات الضحايا – المنظمات الاهلية الارهاب العالمي يجتث بانهاء الاحتلال الاسرائيلي وبناء جبهة للتضامن الدولي

استنكرت شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية التفجيرات الدموية التي وقعت قبل عدة ايام في العاصمة اللبنانية بيروت وانحاء متفرقة من باريس ، واوقعت مئات الضحايا بين قتيل وجريح وهي هجمات استهدفت المدنيين العزل في البلدين لتثبت مرة اخرى ان الارهاب الموجه يتغذى على الازمات والصراعات الاقليمية التي تشجعها بعض القوى خدمة لمصالحها وبشكل يخالف ارادة الشعوب المقهورة التي تعاني الظلم والقهر وانظمة الاستبداد والشمولية

واكدت الشبكة ان جذر المسالة للحد من ظاهرة الارهاب العالمي واجتتاثه يكمن بانهاء الاحتلال الاسرائيلي بكل اشكاله عن الاراضي الفلسطينية والعربية التي احتلت العام 1967 وتحقيق الاستقلال لدولة فلسطين التي اعترف بها العالم كعضو مراقب في الامم المتحدة ، واعربت الشبكة عن قلقها البالغ من استغلال هذه التفجيرات من قبل دولة الاحتلال لتصعيد عدوانها في الاراضي الفلسطينية وتحديدا في مدينة القدس المحتلة ، وهو ما يتطلب موقفا دوليا للتفريق بين الارهاب العالمي ، وبين الاحتلال الذي يحرق الاطفال ويمارس شتى انواع الارهاب المنظم بحق الابرياء من ابناء الشعب الفلسطيني عبر مواصلة الاستيطان وحملات التطهير العرقي ضمن مخطط فرض الامر الواقع وتكريس بناء نظام للفصل العنصري تقوده الحكومة الاكثر يمينية في تاريخ اسرائيل

ان هذه التفجيرات تستدعي ارادة دولية فاعلة على المستوى الرسمي والشعبي الدولي ومن قبل كل الحركات والمؤسسات المحبة للعدل والسلام لنشر ورح التسامح بديلا للكراهية وتعميق الحس الانساني الجمعي بين بني الانسان على وجه الارض لرفض التطرف والعنصرية ، واحياء وتفعيل دور حركات التضامن الدولي بين الشعوب المقهورة ، وتشجيع لغة الحوار بديلا للعنف والحروب عبر بناء جبهة عالمية للاخوة الانسانية تلفظ من بين ثناياها الداعين للقتل والارهاب بما في ذلك استمرا ر تقيد شعب لحياة شعب اخر والدعوة لصون المرتكزات الانسانية وفي مقدمتها حق الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها دون تدخل ودون احتلال واتاحة المجال لهذه الشعوب كي تنعم بالحياة التي تسودها اسس الديمقراطية وحقوق الانسان وضمان التعددية وقيم المساواة وصون الحريات العامة

وختمت الشبكة بيانها بارسال برقية تعزية لعائلات الضحايا في الضاحية الجنوبية من بيروت وفي باريس وفي كل مكان يقع فيه ضحابا الارهاب من قوى التطرف والعدمية ، وهؤلاء الضحايا هم ذات الضحايا الذين يسقطون يوميا على ارض فلسطين ، وهم يطالبون برحيل الاحتلال عن ارضهم وبيوتهم وهم يقاتلون نيابة عن المجتمع الدولي باسره لارساء مباديء العدل والسلام وقيم الانسانية التي كفلها القانون الدولي