enar

 

الرئيسية / اخبار عاجلة / اكدت اهمية مواجهة التحديات واستمرار دورها الوطني والمجتمعي المنظمات الاهلية في الضفة وغزة تعقد اجتماعاً موحداً للهيئة العامة وتنتخب تنسيقيتها الجديدة
1

اكدت اهمية مواجهة التحديات واستمرار دورها الوطني والمجتمعي المنظمات الاهلية في الضفة وغزة تعقد اجتماعاً موحداً للهيئة العامة وتنتخب تنسيقيتها الجديدة

رام الله / غزة

اكدت الجمعية العامة لشبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية أهمية تعزيز الدور الوطني والمجتمعي في المرحلة المقبلة لمواجهة المتغيرات التي تعصف بالمنطقة والتي تنعكس على المستوى الوطني على مختلف المستويات ، وكذلك أهمية العمل على خلق فضاءات تعتمد على رؤية ورسالة تعيد الاعتبار للأولويات التي ترسخت عبر عقود طويلة من العمل المشترك تجاه القضايا التي تقع في رأس سلم الاولويات للمواطن الفلسطيني وتعزز صموده .

وأكدت الجمعية العامة للشبكة في اجتماعها الذي عقد برام الله وغزة عبر الفيديو كونفرنس على ضرورة توسيع الحراك تجاه قضايا انهاء الانقسام الداخلي ومواجهة تداعياته ، ومواصلة العمل تجاه القضايا الوطنية  والحقوقية والمجتمعية التي لعبت فيها الشبكة دوراً هاماً لا سيما حصار قطاع غزة  وجدار الفصل العنصري وتهويد القدس والاستيطان والضمان الاجتماعي والمعلمين والقضايا الاجتماعية الاخرى ، كما اقرت الهيئة العامة تكريس العام المقبل 2017 كعام لحملة دولية مركزة عنوانها 50/70/100 ، حيث تصادف الذكرى المئوية لوعد بلفور كرمز للمسؤولية الدولية في تشريد شعب فلسطين ، و70 عاما على قرار تقسيم فلسطين الذي نص على اقامة دولة فلسطينية باعتبار ذلك مسؤولية دولية ، ومضي 50 عاما على احتلال ما تبقى من فلسطين العام 1967

وناقش الاجتماع العديد من القضايا التي اعادت التاكيد على اهمية رسم خارطة طريق جديدة لمسيرة العمل الاهلي الفلسطني برمته وفق استراتيجية وطنية مرتكزاتها اعادة فحص ومراجعة نقدية للمرحلة السابقة وفق رؤية تحدد التقاطعات مع الجهات الرسمية القائمة  والعلاقة  القائمة على الحوار المشترك والمشاركة في رسم السياسات على أسس واضحة لا سيما خطط التنمية ،  ومنظومة القوانين وشكل العلاقة مع مؤسسات العمل الاهلي ، كما أوصى الاجتماع باهمية الاستمرار في رفض التمويل المشروط سياساً واهمية تحديد الية واضحة مع المؤسسات الدولية العاملة في الاراضي الفلسطينية  ، وجرى التركيز خلال المداخلات للمؤسسات الاعضاء بشكل واسع على اهمية التمسك بمدونة سلوك العمل الاهلي والعمل على محاربة الفساد بكل اشكاله على مختلف المستويات بما في ذلك مؤسسات العمل الاهلي ، وغرس ثقافة العمل الجمعي والطوعي ، وبناء ائتلافات واسعة بين الاطراف المختلفة بما فيها تعزيز تجربة الشبكات المظلاتية ضمن مجلس تنسيق العمل الاهلي ، والانفتاح على المكونات النقابية والمهنية لبناء اوسع ائتلافات في المجتمع الفلسطيني  وكذلك تعزيز العلاقة مع قطاع غزة في ظل الحصار الظالم ومشكلات اعادة الاعمار ، وحرية الحركة والتنقل وغيرها من القضايا الاخرى ضمن شبكة واحدة رائدة للعمل الاهلي الفلسطيني  .

وجددت الشبكة خلال اجتماعها على العديد من القضايا الداخلية منها تفعيل دور القطاعات المختلفة وتفعيل المهمات الاساسية من رقابة على القوانين والسياسات والعمل على المساهمة بشكل اكثر فعالية في القضايا المتعلقة بالحريات العامة وحالة حقوق الانسان والعمل على تطوير الاوراق والابحاث الاستراتيجية حول القضايا ذات الاوليات لتعزيز الديمقراطية و الحقوق المدنية .

وشددت المداخلات على اهمية نقل ملف جرائم الاحتلال بما فيها قتل واستهداف الشبان والاطفال عبر الاعدامات الميدانية التي تنفذها دولة الاحتلال وتجاه قضايا الحصار والاستيطان والجدار للجنائية الدولية ، واهمية توسيع نطاق المقاطعة للاحتلال ونظام  الفصل العنصري

وجرى التاكيد على التمسك بانهاء الاحتلال وحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني  ورفع الظلم التاريخي الواقع عليه من خلال توجه دولي جاد لوقف الانتهاكات الصارخة التي تمارسها دولة الاحتلال بشكل يومي في الاراضي الفلسطينية بما فيها تجاه القدس التي تتعرض لعملية تطهير عرقي تستهدف ترحيل المقدسيين عنها ومحو طابعها العربي  وتغيير معالمها

وكان افتتح الاجتماع في الضفة الغربية وقطاع غزة بشكل موحد بالوقوف دقيقة صمت اجلالا لارواح الشهداء الذين قضوا على طريق الحرية والاستقلال  وتولى ادارة الاجتماع كل منجد ابو جيش وشذى عودة وسامي خضر  حيث تلى ابو جيش التقرير باسم اللجنة التنسيقية في الضفة الغربية والدكتور عائد ياغي باسم الهيئة التنسيقية في قطاع غزة التقرير الاداري ثم الدكتور يوسف عوض الله من اللجنة التنسيقية في قطاع غزة   ,شذى عودة من اللجنة التنسيقية  في الضفة الغربية التقرير المالي وبعد اقرارهما ، ثم فتح باب الترشيح لعضوية اللجنة التنسيقية للشبكة  بعد تقديم اللجنة الحالية استقالتها حيث ترشحت 13 مؤسسة  في الضفة الغربية فاز منها احد عشر مؤسسة وهي اتحاد العمل الزراعي ، اتحاد الشباب الفلسطيني ،  الاغاثة الطبية  ، الاغاثة الزراعية ، مدرسة الامهات ، مركز ابحاث الاراضي ، مركز العمل التنموي معا ، مؤسسة افكار  ، مركز الفن الشعبي ، مركز القدس للمساعدة القانونية  مركز العمل الصحي .

وفي قطاع غزة ترشحت 11 منظمة فاز منها سبع مؤسسات وهي : جمعية الاغاثة الطبية الفلسطينية ، اتحاد لجان العمل الصحي ، المركز العربي للتطوير الزراعي ، مركز الديمقراطية وحقوق العاملين ، مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان ، جمعية تنمية الشباب ، مركز شؤون المرأة