enar

 

الرئيسية / منشورات / بيانات صحفية / الشبكة ترحب بالجهود المصرية لإتمام المصالحة وتدعو لاستكمال خطوات تحقيقها

الشبكة ترحب بالجهود المصرية لإتمام المصالحة وتدعو لاستكمال خطوات تحقيقها

رام الله / غزة

ترحب شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية بحوارات المصالحة الجارية بالقاهرة والتي تتم برعاية كريمة من جمهورية مصر العربية .

وتؤكد الشبكة على أن الاعلان عن حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة مصحوباً بدعوة حكومة الوفاق الوطني لتولي مسؤولياتها في غزة تشكل خطوات مهمة من الضروري أن تتبع بوقف الاجراءات التي تم اتخاذها بحق شعبنا في قطاع غزة وبما يساهم في تعزيز مناخات الثقة  المتبادلة على طريق استكمال تنفيذ بنود المصالحة وبما يضمن استعادة وحدة الموقف الفلسطيني.

وترى الشبكة بها خطوات مهمة باتجاه انهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية بعد عشر سنوات من الخلافات التي ادت إلى استفراد الاحتلال بكل من الضفة والقطاع سواء عبر عمليات مصادرة الاراضي وتهويد القدس أو من خلال الامعان بالحصار الظالم المفروض على قطاع غزة مصحوباً بعمليات عسكرية عدوانية واسعة ارتكبت بها انتهاكات جسمية لحقوق الانسان الفلسطيني .

وتشدد الشبكة على أن الانقسام أثر بصورة كبيرة جداً على حياة المواطنين الفلسطينيين وأضعف من مقومات صمودهم وخاصة في قطاع غزة، حيث انقطاع التيار الكهربائي لمعظم ساعات اليوم وارتفاع معدلات الفقر والبطالة وزيادة معدلات الشباب الراغبين بالهجرة، وتعثر عملية إعادة الاعمار ، الامر الذي يتطلب تجاوز هذه الحالة عبر تحقيق المصالحة .

وتؤكد على أنه قد آن الأوان للشروع العملي في تطبيق تفاهمات القاهرة عبر تفعيل حكومة الوفاق الوطني وحل المشكلات العالقة والتحضير للانتخابات بما يضمن استعادة المؤسسات التمثيلية  عبر الشراكة السياسية وبتجاوز لآليات الاقصاء أو الهيمنة أو الاستثمار .

وتعتبر الشبكة انه بالوقت الذي نرى بحوارات القاهرة خطوات ايجابية تسير بالاتجاه السليم فإننا نرى في ذات الوقت ان توفير الحاضنة الشعبية لها عبر اشراك ممثلي القوى السياسية والمجتمعية في تلك الحوارات يشكل احد الضمانات الهامة لصيانتها وحمايتها وتطبيقها بصورة تضمن المضي قدماً إلى الامام على طريق الوحدة والديمقراطية و تعزيز صمود شعبنا.

وتتطلع شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية  بثقة كبيرة للقاء وفدي فتح وحماس ويحذوها الأمل باستجابتهم السريعة للجهود العظيمة التي ترعاها جمهورية مصر العربية على طريق انهاء صفحة الانقسام الاسود وفتح صفحة جديدة من الوحدة والتلاحم والشراكة من اجل ترتيب البيت الداخلي واستعادة العمل الوطني والديمقراطي الفلسطيني الموحد على طريق تحقيق اهداف شعبنا المشروعة بالحرية والاستقلال والعودة .