enar

 

الرئيسية / اخر الأخبار / القطاع النسوي في الشبكة يهنيء المربية الحروب ويعتبر انجازها نصر للمرأة الفلسطينية
hanan

القطاع النسوي في الشبكة يهنيء المربية الحروب ويعتبر انجازها نصر للمرأة الفلسطينية

اشاد القطاع النسوي في شبكة المنظمات الاهلية بالانجاز الكبير الذي حققته المربية حنان الحروب بفوزها بافضل معلمة في العالم في المسابقة التي جرت امس واعلنت نتائجها بعد اجتياز المعلمة الحروب المتسابقين العشرة الاخرين الذين كانوا ضمن القائمة النهائية من اصل 8 الاف مرشح من حوالي 148 دولة .

واعتبر القطاع النسوي في الشبكة الذي يضم المؤسسات التي تعنى بحقوق المرأة هذا الانجاز بمثابة انتصار للمرأة الفلسطينية التي تعاني على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية وبالرغم من ذلك ما زالت قادرة على العطاء وتفجير امكانتها اللا محدودة واثبات ذاتها في ظل تغيرات هائلة مست هياكل ونظم المجتمعات العربية ومن بينها المجتمع الفلسطيني ايضا ، ليأتي فوز المعلمة الحروب وهي تشق طريقها وسط هذه الصعوبات لتؤكد من جديد قوة وارادة وصلابة المراة الفلسطينية .

واكدت الشبكة في بيان صادر عنها ان هذا الانجاز ياتي بالتزامن مع حدثيين هامين الاول هو احياء الثامن اذار يوم المرأة وابراز دورها  وتتكلل مسيرتها الطويلة بحصد هذا الانتصار الكبير الذي اهدته الحروب لنساء فلسطين والعالم من على منصة التتويج ، والثانية هي الاضراب الذي خاضه المعلمون دفاعا عن كرامتهم وفي سبيل تحقيق حقوقهم ، وموقفهم بالعودة للدوام وتعليق الاضراب وهو ما يدل على مسؤولية عالية وفي هذا الحراك ايضا شكلت المعلمات رافعة اساسية في الدعوة لتحقيق العدالة الاجتماعية والانصاف .

واكدت الشبكة ان هذا الانجاز الكبير يتطلب العمل على سن القوانين الجائرة بحق النساء ومراجعة القوانين الاخرى في الميراث والاحوال الشخصية وجرائم القتل وغيرها وهي تحتاج الى ارادة سياسية جدية ، وحركة فعل جدية من قبل الاحزاب والمؤسسات النسوية وكافة القطاعات والهيئات لاحداث تغير حقيقي في واقع المراة وليس استمرار التغني بحقوقها دون تحقيق تقدم يذكرعلى ارض الواقع وتوجهت الشبكة  بالتهنئة للمربية الحروب المدرسة في مدرسة سميحة خليل ، ودعت لاطلاق العنان وفتح الباب واسعا امام الابداعات النسوية على كافة المستويات .