enar

 

الرئيسية / منشورات / مقالات و مواقف / المنظمات الاهلية : اغلاق مؤسسة ايليا استهداف للمؤسسات المقدسية

المنظمات الاهلية : اغلاق مؤسسة ايليا استهداف للمؤسسات المقدسية

رام الله

استنكرت شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية قرار الاحتلال اغلاق مؤسسة ايليا للاعلام الشبابي المقدسية بحجة اصدارها افلاما ومواد “تحريضية” واعتبارها منظمة “ارهابية” بحسب زعم الاحتلال ، وهو تطور خطير بحسب بيان اصدرته الشبكة قبل ظهراليوم الثلاثاء يعكس منحى الاستهداف الاحتلالي لمدينة القدس المحتلة التي تتعرض لحملات ممنهجة لتفريغها من سكانها وتصفية الوجود الفلسطيني برمته فيها .

واكدت الشبكة في بيانها ان قرار الاغلاق الذي وقعه وزير جيش الاحتلال يأتي في اطار السعي المحموم من قبل حكومة الاحتلال لمحاربة الوجود الفلسطيني في مدينة القدس، ويندرج في اطار السعي المحموم لمحاربة الخدمات الاجتماعية للمؤسسات المقدسية وما مؤسسة ايليا الا تعبير صارخ عن هذا التوجه كونها مؤسسة اجتماعية خدماتية تعنى بالشباب وليس لها اية انشطة ذات طابع سياسي او حزبي في تفنيذ صريح لادعاء الاحتلال ومحاولة ربطها مع جهات سياسية  .

وعبر البيان عن الاشمئزاز من هذا القرار لان اسرائيل هي اخر من يجب ان يتحدث عن الارهاب امام ما تقوم به من جرائم وعمليات قتل بدم بارد بشكل شبه يومي دون ان تكون عرضة للمسائلة يوما، واكدت الشبكة وقوفها واسنادها للمؤسسة وكافة المؤسسات التي تتعرض للانتهاكات بشكل يومي من حملات ضريبية، وتراخيص، وتضيق الخناق على التحويلات والحسابات البنكية، وفرض قيود عليها وغيرها من الوسائل بما فيها الدعاية المغرضة على المستوى الدولي لتجفيف مصادر تمويلها  .

وذكرت الشبكة في بيانها قرار الاحتلال تمديد اغلاق عدد من المؤسسات المقدسية في شباط الماضي من بينها بيت الشرق، والغرفة التجارية، ومجلس السياحة الاعلى، والمركز الفلسطيني للدراسات، ونادي الاسير  وجاء قرار الاغلاق بحقها بعد فترة وجيزة من اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترمب اعترافه بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، وعزمه نقل سفارة بلاده اليها منتصف ايار المقبل بالتزامن مع الذكرى السبعين للنبكة   .