enar

 

الرئيسية / اخبار عاجلة / المنظمات الاهلية تدعو لمتابعة قانونية جدية وفرض المقاطعة الشاملة على الاحتلال

المنظمات الاهلية تدعو لمتابعة قانونية جدية وفرض المقاطعة الشاملة على الاحتلال

تعقيبا على نشر قائمة الشركات المتورطة في المستوطنات

المنظمات الاهلية تدعو لمتابعة قانونية جدية وفرض المقاطعة الشاملة على الاحتلال

رام الله

دعت شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية لمتابعة قانونية جدية بعد قيام مجلس حقوق الانسان بنشر قائمة سوداء ضمت 112 شركة بينها شركات عالمية كبيرة واخرى اسرائيلية متورطة في انشطة اقتصادية واستثمارية في المستوطنات المقامة في الضفة الغربية والتي تعتبر بموجب القانون الدولي غير شرعية، وتنطوي الخطوة على اهمية كبيرة خصوصا في هذا الوقت بالذات الذي يشهد هجمة غير مسبوقة لتصفية المشروع الوطني عبر ما يطرح من مشاريع تحت مسمى صفقة القرن او غيرها، كما تأتي للتاكيد ان هناك فرصة لا تزال  قائمة لتطبيق العدالة الدولية واعادة الاعتبار لمنظومة العدالة بعيدا عن الضغوط التي تمارسها جهات دولية نافذة لمنع معاقبة دولة الاحتلال على جرائمها بحق الشعب الفلسطيني .

واكدت الشبكة في بيان صحفي تعقيبا على نشر هذه القائمة قبل ظهر اليوم الخميس ان توفير قاعدة معلومات للشركات المتورطة في دعم المستوطنات يمكن من المتابعة القانونية لهذه الشركات تمهيدا لالزامها بانهاء تعاقداتها مع دولة الاحتلال، واغلاق فروعها، وعملها في هذه المستوطنات، وهو ما يتطلب متابعة فورية من الامم المتحدة وهيئاتها ذات العلاقة بهذا الشان وقال البيان ” ان شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية وهي ترحب بهذه الخطوة التي اعلنت عنها المفوضة العامة لمجلس حقوق الانسان ميشيل باشليت يوم امس وتنفيذ قرار مجلس حقوق الانسان بهذا الخصوص لتدعو لايجاد صيغة دولية لانفاذ القانون الدولي فورا “

واشارت الشبكة في بيانها لقيام دولة الاحتلال بتعليق علاقتها مع مجلس حقوق الانسان وما وصف يوم نشر هذه القائمة باليوم الاسود من قبل حكومة الاحتلال ما هو الا تاكيد على صحة هذا المسار الدولي، ويندرج في اطار الضغوط على المجلس والمؤسسات الدولية عبر اللوبي المؤيد للاحتلال الذي يسعى بكل السبل لمحاصرة التضامن الدولي المتنامي مع الشعب الفلسطيني وحقوقه خصوصا بعد اعلان الرئيس الاميركي ترمب في الثامن والعشرين من يناير كانون الماضي عن صفقة القرن، وفي هذا الاطار دعت الشبكة في بيانها مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الدولية الحقوقية والانسانية لاستخلاص العبر من التجارب السابقة والانحياز للعدالة والقانون الدولي، وحقوق الشعوب في تقرير مصيرها واستقلالها وتوسيع التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني من خلال فرض المقاطعة الدولية الشاملة على دولة الاحتلال