enar

 

الرئيسية / اخبار عاجلة / بالارادة الشعبية نسقط صفقة القرن والحقوق لا يقايض عليها بالاوهام
شبكة المنظمات: قرار حل التشريعي خطوة ضارة بالمصالحة والمطلوب خطوات لإنهاء الانقسام
شبكة المنظمات: قرار حل التشريعي خطوة ضارة بالمصالحة والمطلوب خطوات لإنهاء الانقسام

بالارادة الشعبية نسقط صفقة القرن والحقوق لا يقايض عليها بالاوهام

بيان صادر

عن شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية

بالارادة الشعبية نسقط صفقة القرن والحقوق لا يقايض عليها بالاوهام


تؤكد شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية على ان الرد الحقيقي على صفقة القرن يبدأ بتحقيق الوحدة الوطنية، وانهاء حالة الانقسام السياسي، واعادة الاعتبار لقضيتنا الوطنية بصفتها قضية تحرر وطني لشعب تحت الاحتلال وقوة احتلال تواصل وتمارس جرائمها بحقه بما فيها الاستيطان الاستعماري، والتهويد والحصار الجائر المتواصل على قطاع غزة .

وتشدد الشبكة على ضرورة توحيد الصف الفلسطيني في مواجهة هذه الصفقة التي تنتهك حق شعبنا في الحرية، وانهاء الاحتلال، واقامة دولته المستقله وعاصمتها القدس، وعودة وتعويض اللاجئين وضمان حقوقهم المكفولة بقرارات الشرعية الدولية، وما الاعلان المرتقب عنها  المقرر مساء اليوم الا برهان جديد على التمادي الاميركي، والشراكة مع موقف حكومة الاحتلال في معاداة حقوق شعبنا ضمن محاولات تصفية القضية الوطنية برمتها .

كما تؤكد الشبكة على ان شعبنا الصامد على ارضه متمسك بحقوقه في مواجهة الاحتلال واعتداءاته، لن يتعاطى مع هذه الصفقة او اية افكار او مشاريع لمقايضة حقوقه الوطنية بوهم السلام الاقتصادي المزعوم وما هذه الصفقة الا خروج فظ عن القانون الدولي والدولي الانساني، وامعان ممهنج في الضرب بعرض الحائط لكل الاعراف والشرعية الدولية، كما تشدد الشبكة على اهمية العمل على تطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني بالانفكاك عن دولة الاحتلال وانهاء جميع اشكال العلاقة معها وفي كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والامنية .

وتدعو الشبكة كافة ابناء شعبنا لاوسع مشاركة في الفعاليات التي ستنظم في مواجهة هذه المؤامرة في مختلف المناطق الفلسطينية، والتي تبدأ مساء اليوم الثلاثاء بشكل موحد في الضفة الفلسطينية، وقطاع غزة، والداخل الفلسطيني، ودول الشتات والمنافي في رسالة موحدة لرفض الصفقة، والدعوة لحماية شعبنا وانهاء الاحتلال عن ارضه بشكل كامل وتؤكد على ان ارادته الشعبية كفيلة باسقاط صفقة القرن وعدم السماح بتمريرها .

وتدعو الشبكة منظمات المجتمع المدني العربية وفي العالم اجمع الى التحرك من اجل مواجهة هذه الصفقة، وتنظيم حملات للضغط من اجل حماية منظومة العدالة وحقوق الانسان، وكذلك مع المؤسسات الدولية والمنظمات الحقوقية والمجتمعية في عديد من دول العالم من اجل تطوير ادوات التضامن الدولي لمساندة الحقوق الوطنية الفلسطينية ووقف العدوان الاسرائيلي الذي يتعرض له شعبنا ضمن حرب مفتوحه تشنها دولة الاحتلال لفرض حل الامر الواقع عليه وتصفية قضيته الوطنية .