enar

 

الرئيسية / منشورات / مقالات و مواقف / بيان صادر عن القطاع الصحي في شبكة المنظمات الاهلية
main

بيان صادر عن القطاع الصحي في شبكة المنظمات الاهلية

بيان صحفي صادر

عن القطاع الصحي في شبكة المنظمات الاهلية الفسطينية

كفى صمتا … انقذوا حياة الاسير المحامي محمد علان فورا

في الوقت الذي يواصل الاسير المحامي محمد علان اضرابه المفتوح عن الطعام لليوم السادس والستين على التوالي رفضا لسياسة الاعتقال الاداري ، تواصل سلطات الاحتلال الاسرائيلي تعنتها وسياستها تجاه الاسرى والاسيرات الذين يعانون اوضاعا بالغة القسوة جراء استمرار الاستفزازات وعمليات الاقتحام اليومي وسلسة طويلة من العقوبات الجماعية تمثل جميعها انتهاكات صارخة للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني .

اننا في القطاع الصحي في شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية ونحن نحمل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الاسير علان بعد التدهور الخطير على صحته وفقدانه المتكرر للوعي ، وتقيء الدم وفقدان الاحساس بالاطراف ودخوله في غيبوبة طويلة باتت هذه العلامات تشكل مؤشرات الى امكانية استشهاده في كل لحظة ، حيث جرى تخديره في غرفة العناية المكثفة في مستشفى برزلاي قرب عسقلان حيث يرقد وسط حراسة امنية مشددة قبل يومين بدون ارادته وهي ايضا مخالفة جديدة للقانون الدولي ، بالاضافة الى منع الوفود والمتضامنين واهله من رؤيته وتعرضهم للقمع على ايدي الاجهزة الامنية الاحتلالية المتواجدة في المكان .

اننا في القطاع الصحي في شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية ونحن نطلق نداء الى المؤسسات الانسانية والطبية والى المؤسسات المحبة للعدل لانقاذ حياة الاسير علان من خطر الموت المحقق نتيجة استمرار التعنت في الاستجابة لمطالبه العادلة في وقف سياسة الاعتقال الاداري ، ندعو الى وقف الصمت تجاه ما يجري من جريمة بحق الاسير علان والاسرى عموما عبر مواصلة مسلسل الانتهاكات الفض للقانون الدولي وهو ما يحتم تحركا فوريا على المستوى الرسمي والشعبي ومتابعة وضع الاجراءات القانونية لمحاسبة دولة الاحتلال على جرائمها موضع التنفيذ بما فيها ارهاب المستوطنين الذي يتم بغطاء سياسي ورسمي من حكومة نتنياهو .

ان الوقت يمر بسرعة وكل لحظة قد تكون باهضة الثمن وتتعلق بحياة انسان وبالامكان العمل على انقاذ حياته بتوسيع الحراك الجاري على كافة المستويات الشعبية والرسمية والقانونية ، مؤكدين للجميع اننا نمد ايدينا للتعاون مع كل الاطراف من اجل اوسع اشكال الاسناد للاسير علان وقضيته العادلة التي تمثل ضمير الانسانية والعدالة وحقوق الانسان ومن هنا نطلق هذا النداء من ساحة الصليب الاحمر الدولي في مدينة البيرة وعبر هذا الاعتصام الحاشد للامم المتحدة والمؤسسات الانسانية للتدخل الفوري لانقاذ حياة الاسيرعلان والضغط على دولة الاحتلال لوقف سياسة الاعتقال الاداري واطلاق سراحه فورا 

القطاع الصحي/ شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية