enar

 

الرئيسية / منشورات / بيانات صحفية / جريمة الهدم في الزعيم تطهير عرقي وتصفية للوجود الفلسطيني

جريمة الهدم في الزعيم تطهير عرقي وتصفية للوجود الفلسطيني

استنكرت شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية بشدة جريمة الهدم التي طالت اربع عشرة شقة سكنية وغرفة زراعية ، وعدة اسوار استنادية في بلدة الزعيم الى الشرق من مدينة القدس المحتلة صباح اليوم الثلاثاء بحجة البناء دون ترخيص حيث عملت قوات الاحتلال ترافقها الجرافات العسكرية على محاصرة المنطقة  ثم شرعت منذ ساعات الصباح بازالة البنايات السكنية كما قامت بتسليم امر هدم لبناية اخرى مؤلفة من اربعة طوابق .

واكدت الشبكة في بيان صحفي صدر عنها تعقيبا على ما جرى انها تنظر بخطورة كبيرة لتصاعد وتيرة الاجراءات الاحتلالية في الاراضي الفلسطينية وتحديدا في  مدينة القدس ومحيطها ، واعتبر البيان ان هذا يندرج في اطار سياسة التطهير العرقي  لتصفية الوجود الفلسطيني في المدينة وتكريس الضم الفعلي بعد تغير وطمس معالم المدينة الدينية والتاريخية  وقطع تواصلها مع محيطها وعزلها عن الضفة الغربية من جميع الاتجاهات بشكل كامل .

ودعت الشبكة المؤسسات الدولية والحقوقية للتدخل لوقف مسلسل الجرائم المنظمة التي ترتكبها سلطات الاحتلال في القدس والتدخل لالزامها بوقف خروقاتها للقانون الدولي ، والقيام بخطوات فعلية لمحاسبة اسرائيل على ما تقوم به في الاراضي  الفلسطينية المحتلة ، كما دعت لخطوات فعلية ملموسة من قبل السلطة الفلسطينية على المستويين السياسي والاقتصادي ودعم صمود المقدسيين وتثبيت الوجود الفلسطيني في القدس وتخصيص الموازنات لمواجهة سياسة الاستيطان والتهويد  في المدينة .