enar

 

الرئيسية / منشورات / بيانات صحفية / الشبكة ومنظمات حقوق الإنسان تطالب بوقف الاعتداءات والإفراج عن المعتقلين بقطاع غزة
شبكة المنظمات الأهليى تستنكر حملة الاعتقالات في قطاع غزة وتطالب بوقفها
شبكة المنظمات الأهليى تستنكر حملة الاعتقالات في قطاع غزة وتطالب بوقفها

الشبكة ومنظمات حقوق الإنسان تطالب بوقف الاعتداءات والإفراج عن المعتقلين بقطاع غزة

 طالبت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية ومنظمات حقوق الإنسان بالإفراج الفوري عن كافة المواطنين الذين اعتقلوا على خلفية مشاركتهم في التظاهرات السلمية التي شهدتها عدة مناطق في قطاع غزة خلال الأيام الماضية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته شبكة المنظمات الاهلية ومنظمات حقوق الإنسان اليوم لمناقشة التطورات المتلاحقة في قطاع غزة، وخاصة اعتداء أجهزة الأمن في قطاع غزة على المسيرات السلمية، وما تبعها من اعتقالات واعتداءات بالضرب وعمليات دهم البيوت والعبث بمحتوياتها.

وشددت الشبكة ومنظمات حقوق الإنسان على رفضها المطلق لكل أشكال القمع والتعدي على الحريات والحقوق، سواء بالملاحقة أو الاعتقال أو التخوين، وقمع للتظاهرات والاعتداء على المشاركين فيها، مؤكدةً أن ما قامت به الأجهزة الأمنية انتهاك فاضح لمبادئ حقوق الإنسان والحريات العامة، وفي مقدمتها الحق في التجمع السلمي وحرية الرأي والتعبير.

كما استنكر الاجتماع احتجاز والاعتداء على نائب المدير العام للهيئة المستقلة لحقوق الانسان لقطاع غزة المحامي جميل سرحان، ومنسق دائرة الشكاوى فيها بكر التركماني والباحثين الميدانيين في منظمات حقوق الإنسان وكذلك الصحفيين، ما شكل انتهاكا خطيرا لحرية عمل المدافعين عن حقوق الإنسان والحريات الاعلامية .

وطالب المشاركون في الاجتماع بوقف الاعتداءات على المتظاهرين وضمان حقهم في التظاهر وإعادة الاعتبار لهم والتحقيق الجدي فيها، ووضع ضمانات لعدم تكرار هذه الاعتداءات.

ودعا الاجتماع ضحايا الاعتداءات للتوجه الى منظمات حقوق الإنسان والهيئة المستقلة لحقوق الانسان وتوثيق الانتهاكات التي ارتكبت في حقهم من أجل متابعتها قانونيا.

وأكدوا دعمهم لمطالب الحراك، بخاصة إلغاء الضرائب، وتوفير مقومات الصمود للمواطنين في مواجهة التحديات المعيشية الصعبة الناجمة عن الحصار الإسرائيلي وتداعيات الانقسام السياسي ونقص التمويل.

كما شدد الاجتماع على ضرورة إنجاز وتحقيق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام للخروج من هذه الأزمات.