enar

 

الرئيسية / نشاطاتنا / حملات / اعتبرت شبكة المنظمات الأهلية، ومركز الدفاع عن الحريات بأن التعذيب الواقع داخل أماكن الاحتجاز والتوقيف التابعة للمؤسسة الامنية الفلسطينية هو اذلال للموقوف والمس بكرامته الإنسانية والسلم الأهلي

اعتبرت شبكة المنظمات الأهلية، ومركز الدفاع عن الحريات بأن التعذيب الواقع داخل أماكن الاحتجاز والتوقيف التابعة للمؤسسة الامنية الفلسطينية هو اذلال للموقوف والمس بكرامته الإنسانية والسلم الأهلي

 

https://www.wattan.tv/ar/video/295917.html?fbclid=IwAR2S8KXwpl11UF6m6mHPZkVpOHHhymNRjNFrpbeJnUSyxY0W-23xmxKmX68

 

 في  سياق الحملة الوطنية لمناهضة التعذيب

اعتبرت شبكة المنظمات الأهلية، ومركز الدفاع عن الحريات بأن التعذيب الواقع داخل أماكن الاحتجاز والتوقيف التابعة للمؤسسة الامنية الفلسطينية هو

اذلال للموقوف والمس بكرامته الإنسانية والسلم الأهلي، مؤكدين على أهمية موائمة القوانين المحلية مع اتفاقية مناهضة التعذيب وسوء المعاملة      والاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بمناهضة كافة أشكال التعذيب

وفي الحديث عن مفهوم التعذيب، أوضحت  هيثم عرار مديرة الوحدة القانونية في وزارة الداخلية  بأن “التعذيب هو كل فعل يترك أذى نفسي وجسدي من أجل الحصول على المعلومات، من قبل سلطة رسمية أو بتواطئ أشخاص متواجدين في تلك السلطة.”

وأوضحت عرار بأن وزارة الداخلية تضم مستويات من الرقابة على عمل الأجهزة الأمنية وبقيامها باعتقال أشخاص وحرمانهم من حريتهم، حتى لا يتم تعرضهم للإساءة خلال الاعتقال والتحقيق.

” نقوم بعمل فحص متواصل حول التزام المكلفين بانفاذ القانون حتى لا يقع التعذيب، والتأكد من اعتقال الأفراد بطريقة قانونية، مع مراعاة الوضع الصحي لهم”.