enar

 

الرئيسية / منشورات / مقالات و مواقف / وقف التعديات على القانون ووقف الاجراءات الاحادية المدخل الاساس لمعالجة الوضع الحالي
PNGO المدخل الأساسي لمعالجة الوضع الحالي
PNGO المدخل الأساسي لمعالجة الوضع الحالي

وقف التعديات على القانون ووقف الاجراءات الاحادية المدخل الاساس لمعالجة الوضع الحالي

 

بيان صادرعن شبكة المنظمات الأهلية

وقف التعديات على القانون ووقف الاجراءات الاحادية المدخل الأساسي لمعالجة الوضع الحالي

تنظر شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية بمنتهى الخطورة لمجمل التطورات الجارية على صعيد الوضع الداخلي، جراء حالة الاحتقان الكبير منذ الإعلان عن حل المجلس التشريعي، وحملة القمع غير المسبوقة التي تمس الحريات الأساسية في قطاع غزة، الحق في التعبير والتجمع السلمي وسحب الموظفين العاملين على معبر رفح وتبادل الاتهامات بين طرفي الانقسام ، وارتداد الاعتقالات لتشمل عشرات النشطاء في الضفة الغربية من قبل الاجهزة الامنية، وما تلاها من تهديدات متبادلة من قيادات وازنة   ليس فقط عكرت الأجواء ، وإنما أدخلت المهتمين، والجمهور الفلسطيني في حالة من القلق الشديد حول امكانية تحقيق المصالحة، بل ودفعت باتجاه التحذير من الوضع الحالي بانزلاق خطير، واستغلاله من قبل الولايات المتحدة ودولة الاحتلال لتنفيذ صفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الوطنية برمتها، خصوصا وأن ما يجري يحرف البوصلة عن الوجهة الأساسية أمام تصعيد عدوان الاحتلال ومستعمريه وإجراءاته على الأرض.

إن الوضع الحالي ومجابهة التحديات والخطر المحدق على مجمل القضية الوطنية، يتطلب الإسراع بتنفيذ الاتفاقيات لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة، وليس إدخال المجتمع في دوامة العبث الجاري من جديد، واعادة الامور لمربع الخطر من عودة الاقتتال الداخلي الذي يكرس حالة الانقسام، ويقود للمزيد من التدهور وفقدان الثقة بمكونات النظام السياسي المتاكلة اصلا، والذهاب بعيدا باتجاه تقويض فرص إيجاد حل يعيد استنهاض قيم التسامح والحفاظ على النسيج الداخلي للمجتمع الفلسطيني .

ان شبكة المنظمات الأهلية ومن منطلق الحرص على الوضع والمصلحة العليا تدعو الى ما يلي –

– وقف التراشق الإعلامي والخطوات المنفردة من الجانبين فورا، والإفراج عن المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، ووقف حملات التحريض ووقف كل أشكال التعدي على الحريات العامة فورا، بما فيها سحب المظاهر المسلحة من الشوارع،  ومحاسبة المعتدين على المؤسسات العامة بما فيها تلفزيون فلسطين في غزة .

– مطالبة الاخوة في جمهورية مصر العربية بتكثيف الجهود لتطويق ذيول الأحداث الاخيرة، والضغط من أجل التوصل لمصالحة وطنية تعيد الوحدة في إطار نظام ديمقراطي تعددي وفي إطار المحافظة على منظمة التحرير الفلسطينية.

–  التوافق على إجراء الانتخابات العامة والعودة للشعب ليكون الحكم والفيصل تجاه كل ما يجري عبر صندوق الاقتراع، وإعطاء الفرصة للشباب للقيام بدوره بعيدا عن التهميش والاحتواء وضمان حقه في الترشح والانتخاب .

– حماية السلم الأهلي والمجتمعي بعيدا عن التخوين والتكفير والهيمنة ومظاهر السلبية التي تغذي الأحقاد والنزعات الفردية، واحترام عمل المؤسسات والهيئات في ظل حالة الاستقطاب الحاد، واشاعة اجواء  من الحوار والعمل المشترك وخلق روافع لمواجهة الاحتلال، وسياساته الاستيطانية وممارساته العدوانية والانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي والمواثيق الدولية