اقتحام العمل الصحي استمرار لاستهداف العمل الاهلي الفلسطيني

بيان صادر

عن شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية

اقتحام العمل الصحي استمرار لاستهداف العمل الاهلي الفلسطيني

تستنكر شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية بشدة الاقتحام الاجرامي الذي قام به جيش الاحتلال الليلة الماضية لمؤسسة اتحاد لجان العمل الصحي بمنطقة سطح مرحبا في مدينة البيرة بعد تفجير الابواب، واقتحام المقر المكون من طابقين حيث عاثوا به خرابا، وقاموا بمصادرة اجهزة الحاسوب، واقراص التخزين، والملفات والاوراق المتعلقة بالمؤسسسة التي تعمل في مجال الخدمات الصحية للجمهور الفلسطيني بشكل علني، ورسمي، ومسجلة لدى السلطة الفلسطينية منذ تأسيسها .

وترى الشبكة ان هذا العمل الاجرامي يندرج في اطار الحرب المعلنة التي تواصلها دولة الاحتلال على مؤسسات العمل الاهلي الفلسطيني، واستهدافه بشتى الطرق، عبر حملات هدفها تجفيف منابع دعم هذه المؤسسات، ومحاولة وسم عملها (بمعاداة السامية) وغيرها من المبررات التي تسوقها ماكنة الاحتلال الاعلامية في اطار هذه الحملة الممنهجة، لتضيق الخناق على المؤسسات الاهلية خصوصا تلك التي تقدم خدماتها في مجال دعم صمود الناس، وتقف الى جانب المزارعين، والقرى والارياف المهمشة في محيط القدس، والاغوار، والمناطق القربية من جدار الفصل العنصري .

وترافق ذلك مع قيام شرطة الاحتلال يوم الاثنين 8 اذار باقتحام نادي جبل الزيتون بمدينة القدس المحتلة واعتقال مديرته السيدة اخلاص الصياد واغلاق معرض التراث في النادي.

وتطالب شبكة المنظمات الاهلية المؤسسات الحقوقية الدولية والاصدقاء في العالم لاسماع صوتهم الرافض لهذا السلوك المشين لدولة الاحتلال، والضغط عليها لوقف مسلسل جرائمها المواصلة بحق الشعب الفلسطيني، وتؤكد ان هذا الاقتحام لن يمنع مؤسساتنا من مواصلة رسالتها تجاه المجتمع الفلسطيني، وعملها الانساني، والصحي، والاغاثي سيتواصل رغم ما جرى في اطار دورها البارز خصوصا خلال انتشار فيروس كورونا اوائل العام الماضي .