المنظمات الاهلية: نواجه تحديات متزايدة بسبب الاحتلال تفاقمت بعد كورونا

خلال اطلاق خطة الاستجابة 2021

المنظمات الاهلية:نواجه تحديات متزايدة بسبب الاحتلال تفاقمت بعد كورونا

اكدت شذى عودة رئيسة الهيئة الادارية لشبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية على اهمية استدامة التمويل الموجه للشعب الفلسطيني في ظل التحديات الخطيرة التي يواجهها المجتمع الفلسطيني مع تصاعد اجراءات الاحتلال من خطة الضم الجاري تنفيذها في اطار صفقة القرن، وانعكاساتها على مجمل الوضع الفلسطيني والتي تفاقمت بشكل متسارع مع انتشار فيروس كورونا مطلع العام الحالي .

واستعرضت عودة خلال كلمتها عبر تقنية “زوم” في اطلاق خطة الاستجابة الانسانية للعام2021 بمشاركة المؤسسات الدولية ذات العلاقة، ومؤسسات الامم المتحدة، والشركاء على المستوى المحلي استعرضت فيها الصعوبات التي تعاني منها مؤسسات المجتمع المدني من نقص الموارد، وضعف التمويل المترافق مع اشتداد الهجمة التي تتعرض لها المؤسسات الاهلية من المؤسسات المدعومة من الاحتلال بهدف تجفيف مصادر تمويلها، واضعافها، واكدت اهمية استمرار، وتوسيع الحوار بين الحكومة، والمجتمع المدني على قاعدة الشراكة، ورسم السياسات، والتنفيذ لما يعود بالفائدة على الشعب الفلسطيني .

وشددت عودة خلال كلمتها على دور المجتمع المدني الفاعل في توصيل الخدمة للفئات المهمشة خصوصا في القدس، والاغوار، والمناطق التي تتعرض للاستهداف المباشر من خلال عمل القطاعات المختلفة في الصحة، والتعليم، والزراعة، وحقوق الانسان، وايضا في الحماية الاجتماعية والشباب، وهي جوهر عمل الشبكة التي تعمل بشكل موحد في الضفة الغربية، وقطاع غزة بكل الامكانات المتاحة حيث استمرت في تقديم الخدمات ضمن الجهود المتوفرة، وعبرت عن استعدادها للعمل ضمن الخطة القادمة2021 .