شبكة المنظمات الأهلية تصدر ورقة موقف أكثر من مئة وعشرين منظمة أهلية فلسطينية حول إعمار قطاع غزة

 أصدرت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية اليوم ورقة موقف حول إعمار قطاع غزة ضمت توقيع أكثر من مئة وعشرين منظمة أهلية من القدس والضفة الغربية وقطاع غزة.

وأشارت الورقة إلى أنه بعد مرور أكثر من شهرين على انتهاء الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة وتدمير آلاف المساكن وتهجير المدنيين الآمنين خلال الغارات العنيفة التي شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي على الأحياء المدنية والمأهولة في مخيمات ومدن قطاع غزة وتسببت باستشهاد وإصابة المئات من المواطنين المدنيين والنساء والأطفال؛ إلا أن الاحتلال لا يزال يمنع إدخال مواد البناء متسببا في تشريد عشرات الآلاف من المواطنين وحقهم في المأوى.

وشددت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية والاتحادات والمنظمات الأهلية الموقعة على ضرورة العمل الجاد وأهمية الإسراع في إعمار قطاع غزة في إطار وطني بامتياز دون أن يستفيد من هذه العملية الاحتلال الإسرائيلي الذي تسبب بكل هذا الدمار والخراب على امتداد عقود الاحتلال ونهب الموارد الفلسطينية، فإنها تؤكد على عدة أسس لعملية الإعمار من شأنها أن تؤسس للوصول إلى إعمار حقيقي بشفافية ومساواة للجميع.

وأكدت المائة والعشرين منظمة أهلية ضرورة العمل على رفع الحصار بشكل عاجل ورفض أي شروط أو قيود على عملية إعمار قطاع غزة بما في ذلك استمرار العمل بآلية إعمار قطاع غزة GRM.

وكما أكدت على ضرورة تحييد عملية الإعمار عن الخلافات السياسية والعمل على تضميد جروح الضحايا وتمكين المتضررين من العودة إلى الحياة العادية بأسرع وقت ممكن فليس لديهم ترف الانتظار.

وفيما يلي نص ورقة الموقف كاملة متبوعة بأسماء المنظمات الأهلية الموقعة عليها

ورقة موقف حول إعمار قطاع غزة موقعة من أكثر من مائة وعشرين منظمة أهلية فلسطينية

أغسطس2021

يعاني قطاع غزة منذ أكثر من عقد ونصف من أزمات اقتصادية واجتماعية خانقة أدت إلى تدهور الأوضاع المعيشية والإنسانية بسبب الحصار وتبعات الانقسام الداخلي والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة والتي كان آخرها في شهر مايو/أيار 2021.

مر حوالي شهرين على انتهاء الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة في ظل تفاقم معاناة ضحايا الهجمات العسكرية التي استهدفت المدنيين والأعيان المدنية ومقومات البنية التحتية حيث يتواصل تهجير 8,222 من المدنيين الذين دمرت مساكنهم كلياً بالإضافة إلى نحو 250,000 مواطن ممن لحقت بمساكنهم أضراراً جزئية يعانون من عدم تمكنهم من إصلاح مساكنهم في ظل استمرار حظر دخول مواد البناء إلى القطاع. كما أدى العدوان إلى انضمام الآلاف إلى سجلات البطالة بعد استهداف الاحتلال الإسرائيلي لمصادر رزقهم والمصانع والمنشآت الاقتصادية، والصناعية، والزراعية والأهلية. كما لا تزال المخاوف قائمة من تجدد التصعيد في ظل انعدام الأفق لحل سياسي قريب.

 إن الاحتلال الإسرائيلي لازال يمعن في تشديد الحصار وتكريس إجراءات منع وتأخير الإمدادات الأساسية للسكان المدنيين في قطاع غزة وتأخر إعمار ما تم تدميره في الاعتداءات السابقة والحالية دون احترام الالتزامات الدولية وفقا لاتفاقية جنيف الرابعة حيث يحظر القانون الدولي العقوبات الجماعية ضد المدنيين ويعتبرها جريمة حرب. كما أن العقوبات الجماعية تعتبر أيضا من الجرائم ضد البشرية حسب الاتفاقيات الدولية والقانون الدولي.

وعليه تؤكد الشبكة والمنظمات الأهلية الفلسطينية الموقعة:

1)     أن دولة الاحتلال الإسرائيلي هي الجهة المتسببة في الأضرار والخسائر التي لحقت بقطاع غزة ويجب أن تتحمل المسؤولية الكاملة وضرورة محاسبتها في المحافل الدولية عن الجرائم الإنسانية والاقتصادية.

2)     عدم القبول باستمرار تشريد مواطني قطاع غزة وأن الإعمار يحتاج إلى موارد بشرية ومالية كبيرة، كما توجد حاجة ملحة إلى الإسراع في عملية الإعمار لتلبية احتياجات السكان، ويجب توفير الأموال اللازمة للإعمار فورا وبدون أي تأخير.

3)     ضرورة تحييد عملية الإعمار عن الخلافات السياسية والعمل على تضميد جروح الضحايا وتمكين المتضررين من العودة إلى الحياة العادية بأسرع وقت ممكن فليس لديهم ترف الانتظار.

4)     العمل على رفع الحصار بشكل عاجل ورفض أي شروط أو قيود على عملية إعمار قطاع غزة بما في ذلك استمرار العمل بآلية إعمار قطاع غزة GRM.

وبناء على التجارب السابقة في برامج وخطط إعمار قطاع غزة؛ ترى الشبكة ومنظمات المجتمع المدني أن عملية الإعمار يجب أن تتم في إطار وطني توافقي بعيدا عن التوظيف السياسي لمختلف الأطراف، ومن منطلق المسؤولية المجتمعية والوطنية تجاه شعبنا الفلسطيني، ولرفع صوت الضحايا ومطالبهم العادلة وتبنياً لحقوقهم القائمة على تحقيق العدالة وإنصاف الضحايا وبخاصة إعادة إعمار ما دمره الاحتلال الإسرائيلي؛ وترى المنظمات الأهلية الفلسطينية أن جملة التوصيات التالية تحدد نوعا ما شكل التدخل المطلوب حول إعادة الإعمار:

أولا: تشكيل هيئة وطنية لإعمار قطاع غزة متوافق عليها تضم في عضويتها مختلف مكونات المجتمع الفلسطيني “ممثلين عن الوزارات المختصة والمجالس المحلية والمنظمات الأهلية ومؤسسات القطاع الخاص والكفاءات وممثلين عن المتضررين والنساء“. وتقوم هذه الهيئة بوضع خطة لإعمار قطاع غزة ضمن رؤية شمولية متكاملة ويعمل على التخطيط والإشراف والرقابة على عملية إعادة إعمار القطاع في إطار من الشفافية والمصارحة على أن يكون مقرها قطاع غزة، وتعمل هذه الهيئة على تجنب البيروقراطية الحكومية والتي قد تتسبب في إطالة فترة انتظار المتضررين لحين تلقي المساعدة.

ثانياً: أن تتم عملية الإعمار ضمن رؤية شمولية وتكاملية لإعمار كل ما دمره الاحتلال على مدار الأعوام السابقة من الاعتداءات والجرائم التي ارتكبها وتداعيات ذلك على الواقع الاقتصادي والاجتماعي.

ثالثاً: ضمان مشاركة الأهالي وأصحاب المنشآت المتضررين في عملية التخطيط والرقابة على عملية الإعمار بكل مستوياتها ومراحلها، والعمل على استخدام إستراتيجية إعادة البناء بشكل أفضل Building Back Better من أجل الحد من المخاطر التي قد يتعرض لها المواطن في أعقاب الكوارث والصدمات المستقبلية، وأن يتم استغلالها لتنشيط الاقتصاد المحلي من خلال الاعتماد على الموارد المحلية من مصانع وشركات وطواقم بشرية وتأهيل شركات المقاولات والبناء في قطاع غزة، وبخاصة تلك التي تعرضت للتدمير جراء العدوان.

رابعاً: العمل تجاه توفير حلول سريعة لجميع المواطنين الذين فقدوا منازلهم تضمن لهم الإيواء الكريم وتوفير احتياجاتهم إلى أن يتم إعادة إعمار منازلهم.

خامساً: السعي الحثيث من أجل إيجاد ضمانات دولية لحماية المواطن الفلسطيني والمنشآت والمرافق والمساكن وعدم تكرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وكذلك ضمان تدفق مواد البناء وإلغاء الآلية الدولية السابقة الخاصة بإعادة الإعمار GRM ورفض أي شروط تُقيّد عملية الإعمار.

سادساً: رفض مكافأة الاحتلال واستفادته بأي شكل من الأشكال من عملية الإعمار من خلال مقاطعة كافة المنتجات الإسرائيلية وبخاصة مواد البناء وكذلك الشركات التي تتعامل مع الاحتلال مع ضرورة التركيز على استخدام مواد البناء العربية أو من دول تؤمن بحقوق شعبنا الفلسطيني وتدعم قضيتنا.

سابعاً: يتم فصل الأموال المخصصة للإعمار بشكل مستقل عن الموازنة العامة ويجب تخصيص صندوق خاص بهذه الأموال بحيث يمكن متابعة ومراقبة الصرف وآليات الإنفاق حيث أن وجود صندوق مستقل يعزز عملية الرقابة المجتمعية ويشجع الدول المانحة على المساهمة في عملية الإعمار. ويصبح هذا الصندوق هو القناة الوحيدة لاستلام أموال المانحين ويتم الصرف للمؤسسات العاملة في الإعمار من خلال تقديم مقترحات برامجية لهذا الصندوق.

ثامناً: اعتبار عملية إعمار قطاع غزة فرصة لترتيب البيت الداخلي وإنهاء الانقسام وترميم المنظومة السياسية وتعزيز حالة التضامن والمساندة ومعالجة الجروح المجتمعية.

تاسعاً: يجب أن يضغط المجتمع الدولي من أجل العمل على رفع الحصار الظالم عن قطاع غزة وفتح المعابر بشكل كامل وضمان حرية الحركة للأفراد والبضائع وبشكل مستمر.

عاشراً: أن تتضمن عملية إعادة الإعمار تأهيل القطاع الزراعي بما فيه قطاع الصيد والحفاظ على البيئة والمناطق الخضراء في قطاع غزة وإيجاد أفضل السبل للتخلص من الركام.

أحد عشر: التركيز على قطاع المياه وإنشاء مشاريع مائية تأخذ بعين الاعتبار الحق في الوصول إلى مصادر المياه الفلسطينية وكذلك الإسراع في معالجة أزمة الكهرباء ومحطة التوليد.

اثني عشر: إعادة تأهيل وتعمير مقرات ومشاريع المنظمات الأهلية والجامعات والمنشآت الاقتصادية والمرافق العامة التي تعرضت للدمار والأضرار جراء العدوان الإسرائيلي.

ثلاثة عشر: ضمان تواصل قطاع غزة بالضفة الغربية والقدس كوحدة جغرافية وسياسية واحدة للأفراد والبضائع وفي كلا الاتجاهين.

أربعة عشر: إعادة تأهيل وإنشاء مناطق صناعية تضمن تشغيل العمال وتنمية القطاع الاقتصادي في قطاع غزة.

المنظمات الأهلية الموقعة على ورقة الموقف:

اتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين – اتحاد لجان الرعاية الصحية – اتحاد لجان العمل الزراعي – اتحاد لجان العمل الصحي – اتحاد لجان المرأة الفلسطينية – الاتحاد العام للمراكز الثقافية – الجمعية الشرقية للزراعة والتطوير – الجمعية الفلسطينية للإغاثة والتنمية – الجمعية المحلية للخدمات المجتمعية – الجمعية الوطنية للتأهيل – الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون – الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – المركز العربي للتطوير الزراعي / أكاد – المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان – المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية – المنتدى الاجتماعي التنموي  – المنتدى الطبي الفلسطيني – الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني حشد – بال ثينك للدراسات الاستراتيجية – برنامج غزة للصحة النفسية – جمعية الإغاثة الطبية  الفلسطينية – جمعية الإنسان التنموية – جمعية الأمل للتأهيل/رفح – جمعية البرامج النسائية /خانيونس – جمعية التأهيل والتدريب الاجتماعي/ النصيرات – جمعية التغريد للثقافة والتنمية – جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) – جمعية الثقافة والفكر الحر  – جمعية الخدمة العامة – جمعية الخريجات الجامعيات – جمعية الرواد للثقافة والفنون – جمعية الرواد للشباب الفلسطيني – جمعية الساحل للتنمية والتطوير – جمعية السطر الغربي لتطوير الريف وتنمية المزارع – جمعية الشابات المسيحية في فلسطين – جمعية العطاء الخيرية – جمعية العمل النسائي لتأهيل المرأة والطفل – جمعية الفخاري للتنمية الريفية – جمعية الكرمل للثقافة والتنمية المجتمعية – جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية – جمعية المركز الفلسطيني للزراعة الحيوية – جمعية المستقبل الخيرية – جمعية المنال لتطوير المرأة الريفية – جمعية المنتدى الثقافي للشباب – جمعية المواصي التعاونية الزراعية/ رفح – جمعية النجدة الاجتماعية – جمعية الهلال الأحمر لقطاع غزة – جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي – جمعية الوفاء الخيرية – جمعية الوليد الخيرية – جمعية أجيال للإبداع والتطوير – جمعية أرض الإنسان الفلسطينية الخيرية/غزة -جمعية أصدقاء الطفل – جمعية آفاق جديدة  – جمعية بنك الدم المركزي – جمعية بيت المستقبل – جمعية بيتنا للتنمية والتطوير المجتمعي – جمعية بيسان الخيرية  – جمعية تطوير المرأة الفلسطينية – جمعية تنمية الشباب – جمعية تنمية المرأة الريفية – جمعية جباليا للتأهيل – جمعية حنان للثقافة والتنمية المجتمعية – جمعية رؤيا لتنمية القدرات – جمعية زاخر لتنمية قدرات المرأة الفلسطينية – جمعية عايشة لحماية المرأة والطفل – جمعية غسان كنفاني التنموية – جمعية فلسطين التربوية لحماية البيئة (بيئتي) – جمعية فلسطين لكرة القدم البتر – جمعية فلسطين للمكفوفين – جمعية مركز الإرشاد التربوي – جمعية مركز المغازي الثقافي – جمعية مركز الموارد العمالية – جمعية مركز خزاعة للزراعة المستمرة -جمعية مركز سرب للثقافة والفنون المجتمعية – جمعية مركز شباب بيت لاهيا – جمعية مركز هدف لحقوق الإنسان – جمعية مريم العذراء الخيرية – جمعية مزارعي البيوت البلاستيكية – جمعية مناصرة حقوق الإعلاميين – جمعية منتدى التواصل – جمعية وطن للتراث والتنمية الأسرية – جمعية وفاق لرعاية المرأة والطفل – جمعيه بسمة للثقافة والفنون – شبكة الأجسام الممثلة للإعاقة – مجموعة الهيدرولوجيين الفلسطينيين لتطوير مصادر المياه والبيئة – مجموعة غزة للثقافة والتنمية –  مركز الإعلام المجتمعي – مركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة – مركز الدراسات النسوية – مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية “حريات” – مركز الديمقراطية وحقوق العاملين في فلسطين – مركز العلم والثقافة – مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان (JLAC)- مركز إبداع المعلم – مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية “شمس” – مركز بيت القانون الشبابي – مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية – مركز شؤون المرأة – معهد الأبحاث التطبيقي/القدس – منتدى غزة للزراعة الحضرية وشبه الحضرية – مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي – نادي السلام لذوي الإعاقة – نقابة العلاج الطبيعي – نقابة أطباء فلسطين/المحافظات الجنوبية – هيئة دار الشباب للثقافة والتنمية

شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينيةوتضم في عضويتها 145 منظمة أهلية