تأمين الحماية للعاملين في القطاع الصحي وتطبيق القانون على كل من يعتدي على العاملين فيه

بيان صادر

عن شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية

تأمين الحماية للعاملين في القطاع الصحي وتطبيق القانون على كل من يعتدي على العاملين فيه

رام الله – 2-9-2021

ينظر القطاع الصحي في شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية بخطورة كبيرة، ويدين باشد العبارات حادثة الاعتداء التي حصلت امس الاول، وتعرضت خلاله ايناس نزال رئيسة قسم الانعاش في مجمع فلسطين الطبي لاعتداء من قبل مجموعة من الاشخاص بينهم نساء ادى الى اصابتها برضوض، وكدمات اثناء تأديتها واجبها المهني والانساني .

وعبر القطاع عن رفضه لما جرى، وهي ليست المرة الاولى التي تتعرض فيها الطواقم او المراكز الطبية للاعتداء لاسباب عديدة حيث اصبحت ظاهرة متكررة من حين لاخر للاسف، وهو ما يتطلب اتخاذ تدابير عاجلة، والاجراءات الوقائية المناسبة لوضع حد لمثل هذه الاعتداءات، والعمل على منع تكرارها، وتطبيق القانون بحق المخالفين .

ويطالب القطاع الصحي بالشروع بحوار جاد مسؤول، ورفع الوعي المجتمعي وصولا لميثاق شرف وطني ملزم يحرم هذه المظاهر التي تليق بالشعب الفلسطيني، والتحديات التي يواجهها، وكذلك حماية العاملين في القطاع الصحي، والعمل على الاشراف اليومي المباشر على الخدمات التي تقدمها المراكز الطبية للجمهور خصوصا التي تأوي المصابين بفيروس كورونا، وتقديم افضل الامكانات الطبية لهم .

ويعبر القطاع الصحي عن تأييده للاجراءات التي اعلنتها نقابة التمريض والقبالة ضمن الخطوات الاحتجاجية ومن بينها تعليق العمل، والاضراب الجزئي امس في مجمع فلسطين الطبي بما يشمل الاضراب اليوم “الخميس” في المجمع، والمراكز الحكومية الاخرى .

وكانت الطبيبة نزال تعرضت للاعتداء بالضرب المبرح في اعقاب وفاة احد المراجعين متأثرا باصابته بفيروس كورونا قبل عدة ايام فيما تعرض احد الصيادلة لاعتداء اخر في منطقة كفر عقب قبل عدة ايام مما ادى الى اصابته برضوض وكدمات في انحاء جسمه .