المطالبة في الاسراع بمعالجة اثار الاحوال الجوية وتعويض المزارعين المتضررين

بيان صادر

عن القطاع الزراعي في شبكة المنظمات الاهلية

المطالبة في الاسراع بمعالجة اثار الاحوال الجوية وتعويض المزارعين المتضررين

رام اللة/غزة 19-1- 2022

يطالب القطاع الزراعي في شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية بضرورة الاسراع في معالجة الاثار الناجمة عن المنخفضات والاحوال الجوية التي تؤثر على موسم الزراعة، وتؤدي الى تضرر المحاصيل الامر الذي يكبد المزارعين خسائر كبيرة بعد تلف مساحات واسعة من الاراضي الزراعية.

ويشدد القطاع الزراعي في الشبكة على ضرورة  تكاتف الجميع عبر برامج، وخطط طواريء تتضمن الاستجابة الفعالة لحل المشكلات المترتبة على تلف المحاصيل الزراعية، ومد يد العون للمزارعين الذين يتعرضون لحملة شرسة من قبل الاحتلال ومستوطنيه، وتثبيت صمودهم فوق ارضهم باعتباره احدى الاولويات الرئيسية .

ويطالب القطاع الزراعي في الشبكة صندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية بالشروع بتعويض المزارعين في المناطق المتضررة خصوصا في الاغوار وطوباس ومناطق شمال الضفة الغربية، وكذلك في قطاع غزة حيث ادى الانجماد وفيضان مياة الامطار، وفتح الاحتلال بعض سدوده مع قطاع غزة خلال الايام القليلة الماضية الى اصابة المحاصيل باضرار كبيرة تقدر بملايين الدولارات اضافة الى الاضرار الناجمة عن تمزيق وتلف عدد كبير من الدفيئات الزراعية، والزراعات المكشوفة بمختلف انواعها، والعمل على حصر الاضرار بالسرعة الممكنة تمهيدا للتعويض، واتخاذ الخطوات اللازمة لحماية الموسم الزراعي  . 

كما يطالب القطاع الزراعي للشبكة بالعمل على مراقبة الاسعار في السوق المحلي جراء النقص الكبير المتوقع في عدد من انواع الخضار بشكل خاص وعدم استغلال الظرف الحالي لرفع الاسعار، وكذلك مراقبتها من قبل جهات الاختصاص في كل المحافظات، وضمان وصول المنتجات للسوق المحلي بعيدا عن الاستغلال او الاحتكار من قبل بعض التجار .

ويجدد القطاع الزراعي مطالبته بتشكيل صندوق طواريء عاجل يستجيب بشكل فوري للحاجة الماسة للتعويضات اثناء وخلال الازمات والكوارث الطبيعية والعمل على تنفيذ الية التامين الزراعي وتفعيل العمل بها اضافة لتفعيل برنامج درء مخاطر قائم على تطوير الحيازات الزاعية لمواجهة المخاطر .