استشهاد شيرين ابو عاقلة لحظة فاصلة لمحاكمة الاحتلال وحماية الصحفيين

بيان صادر عن شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية

استشهاد شيرين ابو عاقلة لحظة فاصلة لمحاكمة الاحتلال وحماية الصحفيين رام الله

11/5/2022

تستنكر شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية جريمة اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين ابو عاقلة برصاص الاحتلال الاسرائيلي اثناء تغطيتها لعدوان الاحتلال مخيم جنين بالضفة الغربية على الرغم من ارتدائها زي الصحافه وتؤكد الشبكة على ضرورة تكثيف الجهود وتضافرها من اجل ملاحقة دولة الاحتلال ومحاسبتها على جرائمها بحق الصحفيين الفلسطينيين حيث لم يكن استشهاد الاعلامية شيرين ابو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة التي كانت تقوم بعملها المهني الصحفي في تغطية اقتحام الاحتلال لمخيم جنين الليلة الماضية، واستهدافها بالرصاص الحي واصابتها اصابة مباشرة في الرأس مما أدى إلى استشهادها على الفور، واصابة زميلها علي السمودي بالرصاص الحي أيضا في ظهره هو ليس الحدث الأول او حادثا استثنائيا بل هو جريمة يومية تقترفها دولة الاحتلال بشكل يومي في كل الفعاليات والأنشطة في الأراضي الفلسطينية وبشكل متعمد ومقصود بهدف حجب الرواية ومنع نقل الحقيقة للعالم .

وتعتبر الشبكة ان اغتيال الصحفية شيرين ابو عاقله هو تعبير للجرائم المتواصلة التي يرتكبها الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين في ظل صمت المجتمع الدولي تجاه شعبنا وحقوقه. وتشير الشبكة ان العالم الذي احتفل قبل عدة ايام باليوم العالمي لحرية الصحافة مطالب اليوم برفع صوته عاليا انتصارا للضمير الانساني والقيم والمباديء الاخلاقية والقيام بواجبه تجاه ما يجري من جرائم من قبل دولة الاحتلال بما فيها ايضا استمرار احتجاز 15 صحفيا في السجون الإسرائيلية بشكل منافي لكل القوانين الدولية و أبسط معايير حقوق الإنسان.

وتشدد باستشهاد شيرين ابو عاقلة يجب ان تفتح صفحة طويلة من الانتهاكات التي تمارسها دولة الاحتلال في الأراضي الفلسطينية تجاه الجسم الصحفي الفلسطيني والعاملين في القنوات والمحطات ووسائل الاعلام العربية والاجنبية في الاراضي الفلسطينية المحتلة والعمل الجاد من اجل توفير الحماية للإعلاميين والصحفيين العاملين في الأراضي الفلسطينية، ورفع الغطاء عن دولة الاحتلال في ظل انتهاكاتها المتواصلة لكافة المعاهدات والاتفاقيات الدولية وامعانها في مسلسل اعتداءاتها المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.