ورشة عمل مشتركة بين الضفة وقطاع غزة حول الحماية من الاستغلال والاعتداء الجنسي

رام الله/ غزة

بمشاركة ستة وثلاثين ممثلة وممثل عن مؤسسات الشبكة في الضفة الغربية وقطاع غزة، نظمت قبل ظهر اليوم (الأربعاء) ورشة عمل بعنوان “الحماية من الاستغلال والاعتداء الجنسي PSEA” تم خلالها استعراض المحاور الأساسية للورقة من رفع الوعي لدى المؤسسات، والأفراد بهذا الخصوص كون المسألة حديثة العهد، وتحظى باهتمام مختلف القطاعات في الآونة الأخيرة.

وقدمت فداء سنوار، منسقة السياسات في مكتب الشبكة في غزة، عرضاً موسعاً لأهم المفاهيم والمصطلحات الخاصة بالاستغلال والاعتداء الجنسي، والفرق ما بينها وبين التحرش الجنسي، وأسس الوقاية والحماية التي يجب أن تتوافر في المؤسسات فيما يتعلق بالاستغلال والاعتداء الجنسي، إلى جانب توضيح آليات تقديم الشكاوى، وكيفية متابعة الشكاوى. كما تم التطرق لأنظمة الإحالة والمساعدة المتاحة، وضرورة وجود عمليات تحقيق لمتابعة الشكاوى.

كما تم إعطاء شرح مفصل وموضح حول آليات تقديم الشكاوى، وحماية المبلغين، ومتابعة الشكوى، وآليات المتابعة بنزاهة، وشفافية، وأهمية وجود موظف متخصص لهذا الغرض في بعض الأحيان، مشيرة إلى أهمية التفريق بين الاعتداء، والتحرش، والإساءة الجنسية. إلى جانب ذلك تم التطرق إلى وجوب تطوير متكامل لسياسات تنظيمية للوقاية من الاستغلال والاعتداء الجنسي، وتوظيف الامكانات المناسبة لتقوية قدرات طواقم عمل المؤسسات من خلال التدريبات، وزيادة الوعي والمهارات بهذا الموضوع الهام.

وتأتي الورشة ضمن سلسلة ورش سوف يتم تنظيمها خلال الفترة المقبلة بهدف تعزيز مفاهيم الحماية، وتنمية قدرات العاملين في المؤسسات الأهلية، وتطوير وتعزيز نهج العمل المشترك ما بين المؤسسات بطريقة تساهم في رفع فعاليتها واداءها في نطاق عملها وخبراتها.

تخلل الورشة، التي عقدت عبر تقنية زوم، العديد من المداخلات، والاستفسارت. وافتتحت الورشة بكلمة ترحيبية لأمجد الشوا، المدير التنفيذي للشبكة في قطاع غزة، وقامت بتسهيل وإدارة النقاش نيفين حليقاوي من شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية.