المنظمات الاهلية اقتحام جمعية الرواد جريمة جديدة للاحتلال وامعان في استهداف العمل الاهلي

تجدد شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية مطالبتها للمجتمع الدولي، والمنظمات الحقوقية والمؤسسات الدولية للتدخل الفوري لوقف الانتهاكات الاسرائيلية المتواصلة بحق العمل الاهلي الفلسطيني ضمن حرب مفتوحه تشنها بضراوة بهدف وقف البرامج، والانشطة التي تقوم بها المؤسسات الاهلية خصوصا في المناطق المهمشة، والمناطق “ج” والقدس المحتلة .

وتستنكر الشبكة هذه الحملة المنظمة والممنهجة التي كان اخرها اقتحام الاحتلال للمقر العام لجمعية الرواد للثقافة والفنون، ومركز الرواد للتدريب المهني في مخيم عايدة في بيت لحم فجر الاثنين بعد تحطيم ابواب المقر، والعبث بمحتوياته، وتخريب الملفات، والاجهزة المختلفة في حادثة هي ليست الاولى من نوعها بحق الجمعية احدى المؤسسات الاعضاء في الشبكة وتقوم بعملها بشكل علني في مجال الثقافة والفنون .

وترى الشبكة في هذا الاقتحام امعان في ذات السلوك الاجرامي بحق العمل الاهلي الفلسطيني وتضيق مساحة عمله في اطار حملة واسعة النطاق على المستوى الدولي لمحاصرة مصادر تمويله العمل، ومنعه من العمل مع الاوساط الاكثر حاجة في المجتمع الفلسطيني، وتؤكد الشبكة ان هذه الممارسات لن تحد من قدرة المؤسسات، والقطاعات المختلفة للشبكة من القيام بدورها، وواجبها تجاه المجتمع الفلسطيني انطلاقا من رسالتها التي تأسست من اجلها وهي ستواصل عملها بالرغم من هذه الاعتداءات بحقها .