المنظمات الاهلية: لقاء يناقش مسودة مدونة سلوك للنساء والشباب والاشخاص ذوي الاعاقة

اوصى اللقاء الموسع الذي نظمته شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية قبل ظهر اليوم “الخميس” بمشاركة ثلاثين مشاركة ومشارك بضرورة العمل على تعزيز السياسات والانظمة والقيم التي من شأنها ضمان حقوق الفئات المهمشة في المجتمع وبشكل خاص لدى مؤسسات المجتمع المدني بما في ذلك النساء، والشباب، والاشخاص ذوي الاعاقة ضمن بيئة مناسبة تقوم على احترام مشاركة هذه الفئات في كافة مناطق صنع القرار سواء على الصعيد التشغيلي، وتكافؤ فرص العمل او على صعيد الانظمة الداخلية والقوانين التي تعكس التزاما واضحا تجاه هذه الفئات وفق معايير، وادوات قياس واضحة يمكن التحقق بناء مؤشراتها من خلال عملية متراكمة ترتقي لمستوى الاطار القيمي الذي تؤمن به هذه المؤسسات، وتحقيق التوجه القائم على الممارسات الفضلى داخلها .

وقدم متعصم زايد مستشار ومعد المدونة المقترحة عرضا مفصلا لاهم ما احتوته من مضمون وتعريف لفلسفتها ومبادئها الخمس وعشرين، واليات العمل المقترحة، ومنهجيتها التي تعتمد التشاركية، والاستمارات التي تركز على الفئات المستهدفة، كما تعتمد على ما تم مناقشته من مدونات سابقة، ومراجعة المواد والقوانين التي اقرت بهدف تسليط الضوء على واقع الفئات التي تشملها المدونة، كما جرى التأكيد على مدى اهمية الالتزام الاخلاقي في تطبيق بنودها على سائر مرافق المؤسسات من حيث الهياكل الادارية والتنظيمية او الممارسات الاخرى، واهمية تحويلها لاستراتيجية عمل وتعزيز مبادئ الحوكمة، والاجراءات الواجب توفرها في تطوير القدرات والبناء بالاعتماد على المرجعيات القانونية سواء على صعيد الانظمة الداخلية للمؤسسات او القانون الاساسي، وقانون الجمعيات، قانون المعاقيين، قانون الانتخابات، والقوانين ذات العلاقة وموائمتها مع القوانين الدولية .

وكانت الورشة افتتحت بكلمة ترحيبية من صابرين عموري منسقة المشروع في الشبكة تطرقت فيها لمراحل تطور المدونة والنقاشات التي سبقت اعدادها، والتغذية الراجعة التي حصلت عليها اللجنة الاستشارية خلال الاجتماعات التي عقدت مؤخرا

من جهتها اكدت سناء شبيطة عضو اللجنة التنسيقية للشبكة في كلمتهاعلى الاهمية التي توليها المنظمات الاهلية لترسيخ قواعد العمل في اطار قيمي يحمي حقوق الفئات المهمشة وفي اطار تطوير عمل القطاعات في الشبكة من خلال قطاع الحماية الذي يتقاطع مع القطاعات الاخرى وصولا لسياسات واضحة تقوم على الالتزام بحماية النساء، والشباب، والاشخاص ذوي الاعاقة ومشاركتهم في صنع القرار، وتحفيز المؤسسات لتبنى مبادئ المدونة في كافة المراحل والاتجاهات بما فيها في التوظيف، ومواجهة اي مظاهر للتمييز او الاستغلال او الاساءة .

ومن المقرر ان يجري العمل على اطلاق المدونة خلال الفترة القريبة القادمة بعد استكمال الملاحظات التي تم استعراضها من المشاركين والمشاركات في اللقاء، واقرارها واعتمادها بشكل نهائي ورسمي كما يأتي اللقاء ضمن اهداف شبكة المنظمات الاهلية في الدفاع عن حقوق الفئات المهمشة والاكثر تضررا في المجتمع الفلسطيني .