قطاع الحماية في المنظمات الاهلية يناقش عددا من القضايا الهامة

رام الله

عقد قطاع الحماية الاجتماعية في شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية ظهر اليوم “الخميس” اجتماعا موسعا ضم المؤسسات الاعضاء، ونشطاء، ومجموعات شبابية جرى خلاله مناقشة العديد من القضايا التي تقع ضمن اولوياته، وخطة الانشطة القادمة للعمل على عدة مستويات بما فيها تطوير الاطار المفاهمي المشترك على قاعدة الوثائق، والاوراق المقرة خلال الورش المتخصصة التي تم تنظيمها خلال الفترة الماضية والتدريبات في مجال بناء القدرات للعاملين في المؤسسات .

واقر الاجتماع الذي عقد بقاعة الشبكة برام الله تنظيم ورشة عمل استكمالا لما جرى بحثه اليوم، والتحضير ليوم دراسي يناقش فلسفة القطاع من جوانب عديدة سيتم عقده قريبا ايضا في اطار تعزيز العمل القطاعي القائم على اساس الحقوق، وضمان توفير الحماية للفئات المهمشة، والاكثر فقرا بما فيها المرأة، وذوي الاعاقة، والاطفال، وكبار السن والمتعطلين عن العمل على اساس القوانين الدولية التي تضمن الكرامة، والعدالة لهذه الفئات التي تعاني من اوضاع تزداد قسوة باستمرار .

واكد الاجتماع الدور المناط به في اطار قطاعات الشبكة المختلفة، والتقاطع الكبير في برامج هذه القطاعات بما فيها قطاع المراة، والصحة، والشباب، باعتباره عابر للقطاعات، وشدد المتحدثون على اهمية بلورة ورقة استراتيجية تعيد توحيد المفاهيم وفق مخرجات واضحة بهدف تطوير العمل، والقيام بخطوات عملية تترجم رؤية القطاع، واثره المباشر وصولا لبرنامج وطني للحماية الاجتماعية في فلسطين يلبي حاجات الفئات الاكثر فقرا وتهميشا، وبما يحقق الكرامة، والعدالة الاجتماعية .